أضرار الإنترنت وفوائده

Views: 775

16

 

الإنترنت

يُعرف الإنترنت بأنه شبكة اتصالات عالمية تتصل فيها أجهزة الحاسوب، ليتم عبرها تبادل المعلومات بين أفراد العالم أجمع، كما يتم عبرها تواصل الأفراد بين بعضهم مهما بعدت المسافات، وهذا الاتصال يرتبط بنظام مُحدد يُسمى البرتوكول، وقد أصبح مطلباً أساسيّاً في وقتنا الحالي ولا يُمكن الاستغناء عنه في إدارة الدول ومعرفة كل ما هو جديد في العالم.

تاريخ الإنترنت

إنَّ أول ظهور للإنترنت كان ناتجاً من وزارة الدفاع الأمريكية عبر مشروع أربانت في عام 1969 ميلادي، وكان الهدف من المشروع إيجاد طريقة للاتصال بين أفراد الجيش الأمريكي تُساعدهم بنقل المعلومات ومعرفة آخر التطورات. بقي مشروع الإنترنت مقصوراً على وضعه إلى عام 1983 ميلادي، حيث تم استبدال البرتوكول المعتمد من قبل وزارة الدفاع الأمريكية إلى حزمة بروتوكولات، أحدها برتوكول ربط المؤسسة الوطنية للعلوم لكافة الجامعات في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك جعل الطلبة يتمكنون من تبادل المعلومات فيما بينهم. توالت تطويرات الشبكة العنكبوتية عبر زيادة البروتوكولات والمناطق في العالم، إلى أن وصلت لوقتنا الحالي فجمعت أفراد الدول بشبكة واحدة وعبر محرك واحد.

فوائد الإنترنت

تواصل الأفراد فيما بينهم وتقريب البعيد، فكان للإنترنت دور كبير في التواصل الشخصي، فإن سافر أحد الأفراد إلى دولة بعيدة أمكن الاتصال معه ومعرفة أخباره بسرعة عبر البريد الإلكتروني أو عبر الفيس بوك وغيرهما من مواقع للتواصل. معرفة أخبار العالم، ومعرفة ما يدور فيه من حروب واحتفالات واختلافات بالإضافة لمعرفة البلدان التي تُعاني الفقر والمجاعة، فقبل الإنترنت كان من الصعب التَوصل لكافة الأخبار ومعرفتها بل كانت الشعوب تُعاني من الحكم الظالم، والحروب دون أن يدعمها أحد أو يتعرف على مشكلتها. تلقي العلم وما توصل إليه العالم من إنجازات ثقافية، وعلمية، وتكنولوجية جديدة، كما يُمكن حل مشكلة مستعصية عن طريقه، وذلك بمراسلة أحد المثقفين أو الأطباء واستشارتهم بالموضوع. زيادة دخل الكثير من الأفراد والدول، وذلك عن طريق التسوق عبر الشبكة وعن طريق معرفة التطورات الاقتصادية والأسهم والبورصة.

أضرار الإنترنت

إضاعة الوقت الكبير في حال استُخدم للأمور غير المفيدة، أو إذا استُخدم من قبل المراهقين لمشاهدة الصور الإباحية. تكوين شبكات إرهابية عبره، فظهرت بالآونة الأخيرة مجموعة من الأشخاص تُغرر بالناس وتجعلهم ينضمون لتنظيمات إرهابية تُدمر البلدان والدول. إهمال العبادات الدينية وتأخيرها عن وقتها، وذلك لما للإنترنت دور في هدر الوقت دون الإحساس به. التجسس على الحياة الشخصية للفرد وانتهاك خصوصيته، وذلك عبر القرصنة للمواقع وللصفحات الشخصية. إضاعة المال وصرفه لأمور تافهة وغير مفيدة، كصرفه للعب لعبة ما، أو التعرف على أشخاص ماديين يستغلون الفرد بمُسمى الشفقة والإحسان.

التعليقات

تعليقات الزوّار