معلومة كارثية عن الذي أمر ببناء سور الصين العظيم

Views: 321
” إن لم تبلغ السور العظيم قط، فلست رجلاً حقيقياً “
16

يقال أن تشين شي هوانج – الملك الذي بنى سور الصين العظيم – كان مهووسا بالبحث عن أكسير الحياة من أجل الخلود وضحى بعشرات من البشر بحثاً عن ذلك، ولم يعلم أن سور الصين العظيم وحده يكفي لخلود اسمه إلى الأبد !

وكان تشين قد تعرض لعمليات نصب عديدة من دجالين أخبروه عن مكان أكسير الحياة أو أعشاب تساعد على الخلود، فأرسل مئات البشر بحثاً عنها ومن كان يعود ويقول أنه لم يجدها كان الحكم عليه هو الاعدام، بالتالي كان من لا يجد شيئا يختفي ويهرب حتى نهاية عمره.

ويعتبر سور الصين العظيم مشروعا دفاعيا عسكريا قديما بارزا ونادرا في التاريخ المعماري البشري. إنه رمز للأمة الصينية، ولم يظهر ذكاء أسلاف الصينيين فحسب، بل يجسد جهدا بذلوا فيه العرق والدماء. ويشتهر في العالم بتاريخه العريق وضخامة تحصيناته وعظمته وقوته. بدأ بناء سور الصين العظيم خلال عهد الربيع والخريف وعهد الممالك المتحاربة قبل أكثر من 2000 عام.

و لقد تم بناء أولى الأجزاء من السور أثناء عهد حكام تركيو صبحيو تشانغو ، كان البناء الجديد يسمح لهم بحماية مملكتهم من هجمات الشعوب الشمالية (المغول و الترك) ، وقد قام أحد حكام أسرة تشين، وهو تشين شي هوانغ ببناء أغلب أجزاء السور ، وقد كان هو أيضا يخشى الحملات التي كانت تشن من قبل قبائل بدوية من السهوب الشمالية.

و بدأ تشين شي هوانج بتشييد سور الصين العظيم في عام 214 ق.م مستخدماً في بنائه 300 ألف شخص عملوا بالإكراه, ولقي الكثير منهم حتفه نتيجة الإجهاد أو المرض و استغرق بنائه عشرة سنوات من العمل المكثف.

التعليقات

تعليقات الزوّار